علاء في إستونيا: سر في التربة

لتتسع أخضراً في الكلام تخط أحمر دم المسحوقين في ذاكرة الخلود
لو سئلت عن من يصمت كالعبادة إن أشتكى يجيبك اللهُ إن آمنت بك أمنت و إن حنيت لحنين في ذاكرة كنت مكانك
فلتمضي نحوك بكل ما انساب بك من ماء الحب , سرٌ تبوحه إلاك تلاقاه في عين تربةٍ نجت و نما ما تركه السرٌ في تاريخ صدفةٍ أو اشارةُ لموتٍ فككه من مات و لم يعي عودته
ابحث عنك في كل مرايا الوجوه تجدك تحت جلدك
ماء ٌ في داخلك جيد التغير نقيٌ للبكاء إن لزم الأمرُ
لا لمعنىً إن عٌدت إلى ما وراء الكلام و بعد الفهم,
فكر أن لا تفكر و إن لزم التفكير, هو حلٌ للذهاب مع الفهم و المفهومين,
قد تتقن الغياب إن عدتَ بوعدٍ , الأ تقدم فهمهم فيكَ,
 و تكمل المسير نحو الهاوية, فهم الهاوية لهاوٍ يبتعد ليس الا استسلام للراحة إن قبلت خسارة الحياة لراحة بهم أخذت ما تبقى من حربٍ تود
فركها في رمل الساعة و تنتظر الخلاص 
Alaa blogi nostalgia

Lisa kommentaar

Sinu e-postiaadressi ei avaldata. Nõutavad väljad on tähistatud *-ga